site-banner
center-position1
center-left-menu
center-right-menu

علامات فارقة: إسماعيل شموط وتمام الأكحل

تاريخ الفعالية : 24 أكتوبر 2018 - 15 ديسمبر 2018

موقعنا : متحف الشارقة للفنون

علامات فارقة: إسماعيل شموط وتمام الأكحل علامات فارقة: إسماعيل شموط وتمام الأكحل

معرض سنوي من تنظيم متحف الشارقة للفنون يستعرض في كل عام مسيرة فنان من الفنانين الذين كانت لهم بصمة في الحركة الفنية سواء الاماراتية او الخليجية او العربية في عام 2018 سيتم تسليط الضوء على مسيرة الفنان الفاسطيني اسماعيل شموط (رحمه الله).
 
إسماعيل شموط (1930 - 2006) فنان تشكيلي فلسطيني يعتبر أحد أبرز رواد الفن التشكيلي الفلسطيني، وأحد شخصياته الهامة يراه البعض مؤسس حركة الفن التشكيلي الفلسطيني. كان من مؤسسي قسم الفنون في منظمة التحرير الفلسطينية كما وشغل منصبي الأمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطيني والأمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب، حاصل على درع الثورة للفنون والآداب وعلى وسام القدس وعلى جائزة فلسطين للفنون وجوائز عربية ودولية عديدة. اشتهر إسماعيل شموط بوصفه الرسام الحداثي الأبرز في فلسطين. حيث يُوظّف أسلوبه المميّز رموزاً مألوفة من التقاليد والثقافة الفلسطينية تُساهم في بناء سرد مرئي للقومية الفلسطينية، والذي يستمر في التأثير على جيل اليوم من الفنانين الفلسطينيين، وكذلك الشرق أوسطيين. خلال النكبة، أجبرتْ القوات الإسرائيلية واليهودية شموط، الذي كان في سن الثامنة عشرة آنذاك، على الفرار من مسقط رأسه [اللد – فلسطين]، واللجوء إلى مخيم للاجئين في خان يونس في قطاع غزة. وبالرغم من هذه المأساة، يُعتبر شموط اليوم واحداً من أشهر الفنانين العرب. كما أن زوجته السيّدة تمام، التي عانت هي الأخرى من مأساة الطرد من منزلها في يافا خلال النكبة في مايو 1948، أصبحتْ أيضاً شخصية قيادية في المشهد الفني الفلسطيني، ولها دور أساسي في تطوّر المسيرة المهنية لشموط. حيث ساهم الفنانان بشكل حاسم في التخليد البصري الفني للمأساة والتاريخ الفلسطينيين، وحفظا معاً الذاكرة الجمعية الحديثة والتراث الثقافي الفلسطيني.
 
ومن خلال عرض أكثر من 70 عملاً أصلياً للفنانين شموط والأكحل من فترات زمنية مختلفة، فإن هذا المعرض يعكس المراحل الرئيسية في المسيرة الفنية لكلا الفنانين، ويُتيح رؤية عاطفية أعمق لمأساة وأمل وفخر الشعب الفلسطيني.

للاستفسار: 065688222


Event Highlights