site-banner
center-position1
center-left-menu
center-right-menu
    الشيخ فاهم القاسمي يفتتح دورة جديدة من معرض علامات فارقة في متحف الشارقة للفنون الشيخ فاهم القاسمي يفتتح دورة جديدة من معرض علامات فارقة في متحف الشارقة للفنون
    افتتح الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي  الرئيس التنفيذي لدائرة العلاقات الحكومية في الشارقة معرض علامات فارقة في متحف الشارقة للفنون، والذي سلط الضوء هذا العام على الفن التشكيلي المعاصر في فلسطين، وما يتمتع به من تأثير اجتماعي للفنانين الراحل إسماعيل شموط، وأرملته تمام الأكحل .
     
    ويعد الحدث جزءًا من سلسلة "علامات فارقة" التي تقام كل عام، ويتضمن المعرض 70 لوحة فنية تحظى بأهمية فنية وثقافية وسياسية ويستمر حتى 15 ديسمبر .
    وكان الفنانان التشكيليان شموط والأكحل قد وظفا موهبتهما في سبيل تعريف العالم على ظروف الشعب الفلسطيني، وذلك من خلال أعمالهم الفنية على مدار 50 سنة متواصلة.
     
    وقد شهد كل من الفنانين أحداث النكبة التي أجبرت أعداد كبيرة من أبناء فلسطين على الابتعاد عن وطنهم. لذلك فقد كانت اللوحات الفنية تعبر عن النكبة بالإضافة إلى التغييرات التي تعرض لها البناء الاجتماعي في الدولة.
     
    وكان إسماعيل شموط قد التقى بتمام الأكحل عندما كانا يدرسان الفنون في القاهرة، قبل أن يتزوجا عام 1959. وقد عرضت أعمالهما في معارض مشتركة ومنفصلة في مختلف أرجاء العالم، ليرسخا حضورهما باعتبارهما من الشخصيات البارزة في الإرث الثقافي والتاريخي في فلسطين.
     
    وبعد مرور 12 سنة على رحيل الفنان التشكيلي الفلسطيني، إسماعيل شموط، فإن تأثيره ما يزال قويًا على الفنانين في منطقة الشرق الأوسط. أما الفنانة التشكيلية تمام الأكحل، والتي قدمت الكثير من الأعمال الفريدة والمميزة، فتحتفظ أيضًا إلى جانب أعمالها بالمجموعة الخاصة بزوجها الراحل. ويعرض متحف الشارقة للفنون عددًا من أهم الأعمال التي أبدعها الفنانان التشكيليان والتي استعيرت من مجموعة العائلة.
     
    كما يقدم متحف الشارقة للفنون أيضًا فيلمين قصيرين قام اسماعيل شموط بإنتاج أحدهما عام 1973، بعدما كان يعتقد أنه قد فقد نتيجة لاستيلاء الجيش الإسرائيلي عليه في 1982، ولكن اكتشف وجود نسخة أخرى منه بعد مرور سنوات طويلة.
     
    ومنذ انطلاق سلسلة "علامات فارقة"، التي تقام في متحف الشارقة للفنون، قبل تسعة أعوام، فقد عملت على تقديم أعمال مذهلة أبدعها عدد من أبرز الفنانين التشكيليين وأكثرهم نجاحًا على مستوى المنطقة، ليحظى الجمهور بفرصة الاطلاع عليها في إمارة الشارقة.
     
    وباعتبار أن سلسلة "علامات فارقة"  قد تحولت إلى منصة رائدة لاستعراض أعمال الفنانين المبدعين في منطقة الشرق الأوسط، والذين يعبرون عن مواهبهم الفنية من خلال مختلف الأنماط الفنية، لعرض ما يبدعونه من أعمال أمام أكبر شريحة من الجمهور.
     
    وفي تصريح لها، قالت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "خلال مسيرتهما الفنية، عمل كل من إسماعيل شموط وزوجته تمام الأكحلل لتسليط الضوء على معانات الشعب الفلسطيني من خلال ما أبدعاه من أعمال فنية. وقد عبّر الفنانان عن قضايا الدولة والحرية السياسية بكل براعة، وبأسلوب مؤثر بالنسبة لجمهور المنطقة العربية".
     
    وأضافت: "تمثل هذه النسخة من سلسلة "علامات فارقة" المرة الأولى التي تعرض فيها أعمال اثنين من الفنانين التشكيليين معًا. ولكن بطبيعة الحال، فإن أعمال كل من شموط والأكحل تعكس انسجامهما الحياتي والفني، لذلك فإن المعرض يعد فرصة فريدة لعرض أعمالهما معًا".
     
    وتوجه هيئة الشارقة للمتاحف دعواتها لكافة أفراد المجتمع للاطلاع على الأعمال الفنية المذهلة للفنانين التشكيليين .



More Images




أرشيف الأخبار