site-banner
center-position1
center-left-menu
center-right-menu

    هيئة الشارقة للمتاحف تطلق جولات يقودها مرشدون من أصحاب الهمم الصم

    تاريخ النشر : 21 أبريل 2018
    هيئة الشارقة للمتاحف تطلق جولات يقودها مرشدون من أصحاب الهمم الصم هيئة الشارقة للمتاحف تطلق جولات يقودها مرشدون من أصحاب الهمم الصم
    تدعو الهيئة الأشخاص من ذوي الإعاقات السمعية للتعرف على إرث الشارقة وتاريخها من خلال جولات إرشادية بلغة الإشارة للاطلاع على معروضات متحف الشارقة للآثار

    تستعد هيئة الشارقة للمتاحف لإطلاق جولات إرشادية يقودها أشخاص من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات السمعية، وذلك في مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى منطقة الخليج.
     
    وتأتي هذه المبادرة إكمالًا لرؤية هيئة الشارقة للمتاحف التي تعمل على تأكيد دورها في نشر الوعي حول أهمية المتاحف في المجتمع، وترسيخ مكانتها باعتبارها وجهة جاذبة لنشر الثقافة والمعرفة.
     
    ومن خلال البرنامج الجديد الذي يحمل اسم "المرشد المتميز بلغة الإشارة"، توفر هيئة الشارقة للمتاحف برنامجًا تدريبيًا موسعًا يستهدف الخريجين من الصم، لمنحهم المهارات اللازمة التي يحتاجونها ليكونوا مرشدين متميزين في المتحف.
     
    وتنظم هيئة الشارقة للمتاحف هذه المبادرة باعتبارها جزءًا من مشاركتها في أسبوع الأصم العربي، وتأكيدًا على التزامها بتشجيع مشاركة أصحاب الهمم في مختلف نواحي المجتمع.
     
    ومن خلال البرنامج التدريبي تعرف المشاركون الصم على أهمية المتاحف، والدور الهام الذي يمكن لهم أن يساهموا فيه من خلال توفير تجربة ممتعة وحافلة بالمعلومات للزائرين من أصحاب الهمم الصم.
     
    وستنطلق أول جولة إرشادية بلغة الإشارة يوم الاثنين 23 أبريل من الساعة 4:30 إلى 6:30 مساءً، على أن تقام مرة كل ثلاثة أشهر.
     
    ولن يقتصر دور هذه الجولات على المساهمة في تمكين المرشدين، ولكنها تقدم أيضًا فرصة للزائرين للتعرف على تراث الشارقة وتاريخها من خلال التواصل والتفاعل بين الزوار والمرشدين.
     
    وسيشاهد الزائرون مجموعة متنوعة من القطع الأثرية، والعملات، والمجوهرات، والفخاريات، والأسلحة، والتي يعود بعضها إلى أكثر من 125 ألف سنة، نُقب عنها واكتشفت بمناطق متعددة في الشارقة، وتعرض حاليًا بالمتحف.
     
    وفي تعليق لها، قالت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "تقدم هيئة الشارقة للمتاحف تجارب متنوعة لكل من يقصد متاحفها، ومنهم أصحاب الهمم. وبالتأكيد فإن الهيئة تولي أهمية بالغة لجميع الزائرين، تأكيدًا على مسؤوليتنا الاجتماعية التي تركز على جعل المتاحف متاحة للجميع".