site-banner
center-position1
center-left-menu
center-right-menu

 

عن المتحف

تم إعادة بناء حصن الشارقة و افتتاحه عام 1997، و مر بعد ذلك بمراحل ترميم عديدة وافتتح من جديد في عام 2015.

لماذا يجب أن تزور حصن الشارقة؟

يتيح لك حصن الشارقة فرصة الاطلاع على التاريخ الحديث لإمارة الشارقة، والعائلة الحاكمة، وتاريخ المبنى، وطرق الدفاع، وإدارة الحكم، وطابع الحياة اليومي في إمارة الشارقة قبل مئتي عام.

تعرف على أحد أهم الأبنية التراثية الأكثر أهمية في تاريخ إمارة الشارقة 

يقع هذا الصرح التاريخي العريق الذي تم بناءه في عام 1823م في منطقة قلب الشارقة ليكون أكبر وأهم مبنى في الشارقة، وكان مقراً لحكومة الشارقة وسكناً لعائلة القواسم الحاكمة.
 
قلعة الحصن عبارة عن مبنى مربع الشكل يتكون من طابقين مع ساحة داخلية كبيرة في الوسط، ويحتوي على ثلاثة أبراج دفاعية. 
 
وقد تم بناء الحصن باستخدام الحجر المرجاني الذي تم جمعه من قاع الخليج العربي، وغطيت جدرانه بمادة الجص الناعمة ذات اللون البني الفاتح جداً، أما الأبواب فقد صنعت من خشب الساج، واستخدمت أعمدة شجر المنجروف وأجزاء من شجر النخيل (السعف والأوراق والألياف) في بناء الأسقف.
 
كان الغرض الأساسي من بناء الحصن هو حماية المدينة وسكانها، وقد شملت عناصر الدفاع الرئيسية: جدران قوية وسميكة، وأسوار عالية، وأبراج مراقبة شاهقة، والعديد من العناصر الهندسية الدفاعية الأخرى، وقد كان الحصن أيضاً مسكناً لعائلة القاسمي الحاكمة، ومقراً للحكومة في الشارقة.
في أثناء تجوالك في غرف الحصن ستشاهد مقتنيات واسعة من الصور والقطع الأثرية وستستكشف نظام العدل الأولي في الإمارة عند زيارتك لسجن المحلوسة، وتتعرف كيف كان الأهالي يصنعون الدبس، وتتعرف على الأسلحة واستراتيجيات الدفاع التي استخدمها الشيوخ وحراسهم، كذلك يتيح لك المبنى التعرف على نمط حياة العائلة الحاكمة. 

بعض من أبرز المقتنيات  

  1. البوابة الرئيسية : هي البوابة الأصلية للحصن، وتعود لتاريخ بنائه عام 1823، وقد تم إنقاذها من الهدم عام 1969. وتعد هذه البوابة خط الدفاع الأول ضد الغزاة على المدينة، ويتم إغلاق البوابة المصنوعة من خشب الساج السميك من الداخل فقط من من خلال مزلاج وقضيب.
  2. المدفع الرقاص : أحد المدافع الأصلية في ساحة الحصن الخارجية، ويعتبر أكبرها، ويعود لحوالي العام 1811م، ويعتبر هذا المدفع مدفع أسطوري، ويرمز للفخر والقوة العسكرية للقواسم، حيث أنه لم يدخل معركة إلا كان النصر حليفهم. 
  3. السرير الملكي :تعود ملكية السرير المعروض في غرفة الشيخ إلى الشيخة مهرة محمد خليفة القاسمي (1900-1987). وأهدت الشيخة ميرة أحمد راشد المعلا -والدة الشيخة جواهر قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي- هذا السرير إلى متحف حصن الشارقة. ويعود تاريخ صنع هذا السرير إلى فترة حكم الشيخ سلطان بن صقر الثاني، وهو مرتفع عن مستوى الأرض وله سلم صغير بأربع درجات، وفي أعلى الدرج باب صغير مغلق، ويتميز بزخارف وتصاميم منحوتة بحرفية
  4. المرفع "حامل المصحف" : يعود حامل المصحف المعروض في قاعة القواسم إلى فترة حكم الشيخ خالد بن سلطان القاسمي (1866-1868)، وهو مصنوع من الخشب وعليه كتابة عربية منحوتة على الجانبين، ومكتوب على جانب الحامل عبارة: "لصاحبه خالد بن سلطان بن صقر القاسمي، تاريخ 9 محرم 1257"، وهذا هو التاريخ الهجري، أي ما يقابل عام 1841 في السنة الميلادية، أما على الجانب الآخر فنقشت عليه الآية القرآنية: "نصرٌ من الله وفتحٌ قريب".
 
online.jpg

مواعيد الزيارة خلال شهر رمضان :

السبت إلى الخميس

9:00 صباحا – 2:00 مساء

مغلق يوم الجمعة


رسوم الدخول:
الأطفال (أقل من سنتين): مجاناً
الأطفال (2-12 سنة): 5 درهم
الكبار (13+ سنة): 10 درهم
 
رسوم دخول الفئات السياحية:
الفئات السياحية أطفال (أقل من سنتين): مجاناً
الفئات السياحية أطفال (2-12 سنة): 3 درهم للطفل
الفئات السياحية الكبار (13+ سنة): 7 درهم للشخص

رسوم دخول المدارس:
الرحلات المدرسية الحكومية: مجاناً
الرحلات المدرسية الخاصة: مجاناً
 
رسوم تذكرة التراث ""تذكرة مشتركة" لمتحف مدرسة الإصلاح ومتحف الشارقة للتراث ومتحف الشارقة للخط ومتحف حصن الشارقة ومتحف بيت النابودة:
الأطفال (أقل من سنتين): مجاناً
 الأطفال (2-12 سنة): 10 درهم
الكبار (13+ سنة): 20 درهم 


المرافق
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


الموقع


قلب الشارقة

 
 
‎+971(6)-569 5522‎