Sharjah Museum
المركز الإخباري

خلال الأيام الخمسة الأولى أكثر من 6,000 زائر يشاركون في الكرنفال السنوي الرابع لمربى الأحياء المائية

26 فبراير 2019

شهد الكرنفال السنوي الرابع الذي ينظمه مربى الشارقة للأحياء المائية، التابع لهيئة الشارقة للمتاحف، تحت عنوان «القروش والأمواج»، خلال الأيام الخمسة الأولى من انطلاقه، حضور أكثر من 6,000 زائر، قدمت من شتى أرجاء الدولة، لمشاهدة العروض المسرحية والبهلوانية، بالإضافة إلى المشاركة في عدد من الورش التعليمية


شهد الكرنفال السنوي الرابع الذي ينظمه مربى الشارقة للأحياء المائية، التابع لهيئة الشارقة للمتاحف، تحت عنوان «القروش والأمواج»، خلال الأيام الخمسة الأولى من انطلاقه، حضور أكثر من 6,000 زائر، قدمت من شتى أرجاء الدولة، لمشاهدة العروض المسرحية والبهلوانية، بالإضافة إلى المشاركة في عدد من الورش التعليمية.

وقد نجح العرض المسرحي "ظلال" الذي قدُم ضمن فعاليات الكرنفال الذي يستمر حتى الثاني من مارس المقبل، في إبهار الأطفال واستقطاب جمهور غفير تفاعل مع العرض، نظراً لطريقة وأسلوب الفنانين الذين قدموا لوحات بصرية فريدة، أخذت الأطفال وأولياء أمورهم في رحلة إلى أعماق البحار، تعرفوا من خلالها على البيئة البحرية، وأسماك القرش فيها.

وشهد عرض "ظلال "حضوراً لافتاً، حيث امتلأت المقاعد بالمشاهدين من الأطفال وذويهم من مختلف الجنسيات نظراً لطبيعة العمل ونوعية الفكرة والرسالة التي تحملها، والرؤية المتفردة في العرض والذي تتطلب توظيف الإضاءة والحركات الفنية لتشكيل مجسمات لأشكال الحياة البحرية، تصاحبها الموسيقى والحركات الاستعراضية الخاصة.

واستعرض الكرنفال أمام الزوار أسماك القرش بأنواعها بأشكال كرتونية، من خلال عروض متنوعة في الساحة الخارجية لمربى الشارقة للأحياء المائية شملت مسرح الظلال، والعروض البهلوانية، والمسابقات التي أقيمت على خشبة مسرح، فضلاً عن إتاحة فرصة للأطفال للعب مع شخصياتهم البحرية المحببة، والتقاط الصور التي تخلد لديهم قصة كرنفال مربى الشارقة للأحياء المائية.

وأكدت سعادة منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، أن جميع الفعاليات والمبادرات التي تنظمها الهيئة والمتاحف التابعة لها، تكون مدروسة ومنتقاة بعناية، لا سيما تلك التي تتعلق بالأطفال، نظراً لأهمية هذه الفئة العمرية التي توليها المتاحف أهمية بالغة وتنشئتها على حب الحياة البحرية والمساهمة في الحفاظ عليها.

وقالت عطايا: "تعي هيئة الشارقة للمتحف أهمية تعليم الصغار في سنٍ مبكر، لذا سعينا إلى أن يكون الكرنفال فعالية ممتعة وتعليمية في ذات الوقت، وتمكنّ الأطفال خلالها من التفاعل مع ذويهم، لنقدم أوقات ممتعة لهم، فيما نرفع مستوى وعيهم بأهمية البيئة البحرية الخلابة الموجودة في الشارقة، وكيف بوسعهم الحفاظ عليها، ما يضمن نجاح مساعي الكرنفال".

من جانبهم، سجل عدد من الحضور إعجابهم بفعاليات الكرنفال وتحديدا العرض المسرحي، لافتين إلى أنه يحمل العديد من الرسائل الهادفة التي تم عرضها في قالب فني شيق، بأداء متميز لفرقة عالمية، مؤكدين أن العمل يحمل رسالة توعوية هادفة تتوافق مع فكر الأطفال وتقترب كثيراً منهم من خلال مجموعة لوحات فنية برع مقدميها في عرضها للجمهور بطريقة مشوقة.
وتسعى هيئة الشارقة للمتاحف والمتاحف التابعة لها، إلى توظيف الفعاليات والأنشطة المجتمعية في رفع وعي أفراد المجتمع، حول أهمية الحياة البحرية وكيفية الحفاظ عليها، وذلك عبر بث رسائل التوعية بطريقة ترفيهية وتعليمية.

تابعنا على