Sharjah Museum
المركز الإخباري

هيئة الشارقة للمتاحف تستقبل الأسر وتفرح قلوب الأطفال في عيد الفطر

10 مايو 2021

أعلنت هيئة الشارقة للمتاحف عن فتح أبواب متاحفها أمام الزوار بشكل كامل اعتباراً من ثاني أيام عيد الفطر السعيد، احتفاء بالمناسبة، كاشفة عن انتهاء كافة التحضيرات اللازمة لذلك.

أعلنت هيئة الشارقة للمتاحف عن فتح أبواب متاحفها أمام الزوار بشكل كامل اعتباراً من ثاني أيام عيد الفطر السعيد، احتفاء بالمناسبة، كاشفة عن انتهاء كافة التحضيرات اللازمة لذلك.
 وتتخذ الهيئة جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المشددة، وفق أعلى المعايير الصحية التي توفر مناخاً صحياً وآمناً للجميع؛ حيث تفتح المتاحف أبوابها أمام الزوار يومياً من السبت الى الخميس الساعة 8 صباحاً حتى 8 مساءً، والجمعة من الـ 4:00 عصراً حتى الـ 8:00 مساءً، باستثناء متحف الشارقة البحري، ومربى الشارقة للأحياء المائية، اللذان يستقبلان الزوار يوم الجمعة من الساعة الـ 2:00 بعد الظهر حتى الـ 8:00 مساءً.
ورفعت سعادة منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رعاه الله، وإلى جميع أفراد شعب دولة الإمارات، بمناسبة عيد الفطر السعيد.
 وأكدت عطايا أن هيئة الشارقة للمتاحف وضعت مبكراً برنامجاً شاملاً يتضمن حزمة من الفعاليات المتواصلة والمستمرة طيلة العام، حيث يمكن لأولياء الأمور زيارة المتاحف، بصحبة عائلاتهم، والاستمتاع بورش العمل الذاتية للعائلات والأطفال من 6 إلى 12 سنة التي تنظمها  عدد من المتاحف التابعة للهيئة، خلال الفترة من شهر فبراير وحتى سبتمبر المقبل من العام الجاري، مشيرة إلى أن إجازة عيد الفطر تُعد فرصة ثمينة للأسر لاصطحاب أبنائهم وزيارة المتاحف والاستمتاع بما تقدمه.
معارض قائمة
 
ويمكن للزائرين اغتنام الفرصة لحضور المعارض القائمة في متحف الشارقة للفنون، ومنها المعرض المنفرد لرائدة الفن التشكيلي الجزائري والعربي للفنانة الجزائرية الراحلة باية محي الدين، ضمن سلسلة معارض علامات فارقة بدورتها ال11، حيث يعرض 70 عملا فنياً وابداعياً، علاوة على المعرض السنوي لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية في عامه ال 37،  والذي اقيم تحت شعار " ترابط"، والذي ينشد استمرارية العمل الفني من خلال دعوته لإقامة ترابط فني وإبداع قادر على الخروج من العزلة والوحدة والذهاب إلى مكامن الفن الذي يضيء الروح ويسمو بالأفكار بكل ثقة وتألق نحو مستقبل الأيام.
ويمكن للزوار الاطلاع على مقتنيات معرض "مقتنيات الفن العربي الحديث والمعاصر" والتي تمثل الفن العربي والمحلي الحديث والمعاصر. وتضم لوحات مائية وزيتية ومنحوتات بأيدي عددٍ من أهم فناني الوطن العربي، ومن بينهم: عبدالقادر الريس، لؤي كيالي، بشير سنوار، فائق حسن، محمد يوسف، إسماعيل فتاح ترك.
إلى ذلك يواصل معرض مسيرة قرن: إضاءات من مؤسسة بارجيل للفنون، "مسيرة قرن" الذي تم تنظيمه بالتعاون مع مؤسسة بارجيل للفنون، استعراض أعماله أمام الجمهور، بمجموعةً مختارة من الأعمال الفنية العربية، التي تنتمي لإحدى أكبر المجموعات الفنية الخاصة، وأكثرها تنوعاً في العالم العربي ، حيث يعكس المعرض اهتمام جامع الأعمال الفنية سلطان سعود القاسمي، بكيفية تفاعل الفنانين العرب مع الأحداث التاريخية على مدار قرن حافل بالاضطرابات وانعكاساتها على حياة الإنسان، إذ يركز على الأعمال الفنية التي تشكل علامةً فارقة في فن المنطقة في الفترة ما بين عامي 1885 و1985.
 
معارض افتراضية
وتوفر الهيئة جولات افتراضية على موقعها الإلكتروني، لمعرض "مقتنيات الفن العربي الحديث والمعاصر، ومعرض مسيرة قرن: إضاءات من مؤسسة بارجيل للفنون، ومعرض "وأصبح الخيال حقيقة" المستوحى من خيال الكاتب والشاعر الدنماركي هانز كريستيان أندرسن، الذي نظمه المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف، ومعرض الفنانة الإثيوبية عايدة مولوني، الذي أطلقه معهد إفريقيا في الشارقة بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف ومؤسسة الشارقة للفنون، تحت عنوان "العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي"، فضلاً عن 100 قطعة من مقتنيات متحف الشارقة للحضارة الإسلامية استعرضتها الهيئة على موقع "متحف بلا حدود" الإلكتروني.
وتتخلل إجازة عيد الفطر اليوم العالمي للعائلات، الذي يصادف الخامس عشر من مايو كل عام، حيث تحتفي الهيئة بهذه المناسبة، من خلال برنامجها السنوي المتواصل والحافل بالفعاليات والأنشطة الترفيهية والتعليمية، التي تستهدف الأسر والأطفال، وتتيح لهم عيش تجربة ثرية وممتعة في أجواء من الفرح والسعادة.
وتستقبل هيئة الشارقة للمتاحف الزائرين والمرتادين بجملة من الاجراءات والتدابير الاحترازية لحفظ سلامة زائريها وموظفيها، كقياس درجات الحرارة، إلى جانب اشتراطها وجوب ارتداء الأقنعة ، والالتزام بالتباعد الجسدي، وتوفيرها المعقمات والقفازات في مدخل كل متحف، وتوفير شاشات توضح الإجراءات الوقائية، علاوة على إغلاقها بعض المرافق.
 

تابعنا على